8 ربيع الثاني 1438 09:24




الرياضيات واقع حياة


كثيرًا ما يعاني معلمي الرياضيات من تصور الطلاب بأن الرياضيات منفصلة عن الواقع وليس لها أي قيمة علمية أو جمالية، وهى بالعكس تمامًا، وقد قيل فيها "حين تخرس الكلمات فإن للأرقام معنى “.
فهي لُب الأرقام والأعداد وأم العلوم الدينوية كونها تدخل في جوانب العلوم الطبيعية ففي الهندسة تعتبر الرياضيات روح العمل الهندسي لدورها في وضع النماذج والروسومات الهندسية ومحاكاة الواقع ومن دونها لا وجود للهندسة ولا لتطبيقاتها، وكذلك الشأن للإحصاء فلا يكاد يخلو منها أي علم تطبيقي من مادة الإحصاء ومعادلاته وحساباته وروسومه البيانية.
والإقتصاديون يفهمون من خلالها العلاقة بين الاستهلاك في الاقتصاد الراهن والقائم على المنافسة.
فالرياضيات أم العلوم الأساسية ولغة التقنية الحديثة وبالتالي يستطيع المعلم تحسين استخدام أساليب تعليم الرياضيات والتخلي عن الطرق التقليدية واستخدام المعلم أساليب محببة للطلاب تعتمد على طرح أمثلة وسياق مفردات ذات معنى لأي تطبيقات مرتبطة بالحياة اليومية مما يجعل الرياضيات ممتعة ذات خيال جامح وأرض خصبة للتفكير مما يترك الأثر الكبير في تحصيل الطلاب.
وخذ على ذلك مثال في درس قياس المساحة للمرحلة الإبتدائية للصف الرابع الإبتدائي، افترضتُ للطالبات أن واحده منهن تريد شراء قطعة فرش مناسبة لغرفتها، فاستنتجنّ أنه لابد من معرفة مساحة المكان الذي سيوضع عليه الفرش وبذلك أصبح قياس المساحة واقع حياة.


أ. نورة الجعيلان
مدارس النخبة التربوية بعنيزة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 182


خدمات المحتوى


نورة الجعيلان
نورة الجعيلان

تقييم
3.50/10 (4 صوت)