10 ربيع الثاني 1438 03:15





دور التدريب في إدارة الموارد البشرية


يهدف التحول من إدارة شؤون الموظفين إلى إدارة الموارد البشرية في القطاعات الحكومية وفقاً لبرنامج الملك سلمان - حفظه الله - للموارد البشرية إلى رفع جودة أداء وإنتاجية الموارد البشرية، وتطوير قدراتها وكفاءتها الوظيفية، وتحسين بيئة العمل وإعداد وبناء القادة, وذلك من خلال تعديل الأنظمة واللوائح وإعادة بناء الهياكل التنظيمية وإحداث إدارات ووحدات متخصصة في الموارد البشرية تشمل:
1- (إدارة تطوير الموارد البشرية) التي تضم: تخطيط القوى العاملة, ورسم المسار الوظيفي والوصف الوظيفي, وإدارة الأداء, وإطار الجدارة, والتدريب والتطوير, وتطوير القيادات, وإدارة المواهب, وتخطيط التعاقب الوظيفي.
2- (إدارة عمليات الموارد البشرية) التي تضم: التوظيف والرواتب والعلاوات والترقيات والجزاءات والإجازات والانتدابات ونهاية الخدمة وبيانات الموظفين.
3- (إدارة الاتصالات الداخلية) التي تضم: التواصل الداخلي والولاء الوظيفي والرضا الوظيفي والتظلمات والشكاوى والسلامة المهنية.
ويأتي إعادة هيكلة بعض الوزارات والإدارات الحكومية تحقيقاً للأهداف الإستراتيجية في برنامج التحول الوطني2020م ومرتبطاً ومنسجماً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م. ويتوقع من إدارة الموارد البشرية السعي لمعالجة كثير من المشكلات كالتكامل مع الأهداف الإستراتيجية للإدارة أو المنظمة الحكومية, والتنسيق مع الجهات الأخرى لتطوير الأداء, والفجوة بين الحاضر والمستقبل, الجمود الوظيفي والتعاقب الوظيفي, وحسن اختيار واستقطاب الكفاءات, وتقييم الأداء وفق الجدارة بدلا من الأقدمية, والجودة في الإنتاج, وتحديد الوصف الوظيفي والمسارات الوظيفية, والترقيات والعلاوات, والتحفيز للأداء المتميز, والعمل وفق التخصص المناسب, والرضا الوظيفي والانتماء, وتهيئة الموظف الجديد واستثمار المواهب, وتأهيل القيادات والتدريب المستمر للموظفين وتحسين بيئة العمل, وتحديث العمليات والإجراءات بشكل احترفي منظم وسجلات وبيانات كاملة ودقيقة للموظفين وغيرها. ويناط بالتدريب القيام بدور إستراتيجي فاعل يضمن سلامة التحول والانتقال حسب مرحلته من إدارة الخدمات المساندة إلى إدارة شؤون الموظفين ومن إدارة شؤون الموظفين والتدريب إلى إدارة الموارد البشرية المتكاملة بل ويبقى دوره فاعلا في مساهمته في تحديد الاحتياجات التدريبية واستمرار التنمية المهنية للموظفين وتأهيل القيادات وتحقيق التطور المستمر.

عادل سليمان المهنا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 262


خدمات المحتوى


عادل سليمان المهنا
عادل سليمان المهنا

تقييم
6.88/10 (6 صوت)