25 رمضان 1438 04:55




السابع و العشرين من رمضان بعنيزه حملة (#عيدنا مع أهلنا )



شهدت منطقة القصيم في الأونة الأخير جهود مباركة نحو إطلاق سراح سجناء الحق العام قادها نخبة من مشاهير التواصل الإجتماعي بإشراف من أمارة القصيم وتحت مظلة اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم في المنطقة .

هذه الحملات الإنسانية التي أخذت مسيرتها التراحمية في عدد من محافظات المنطقة بإشراف ومتابعة من أمير الإنسانية الدكتور فيصل بن مشعل وسجلت مواقف ايجابية سُجلت لشباب السوشال ميديا في المنطقة أوجدت ثقة بين أبناء المجتمع الواحد
وبين المسؤولين في الجهات المعنية بسرعة إنهاء إجراءات إطلاق سراح المساجين بعد تسديد المبالغ المالية المطالبين بها وتأكيد مصداقية هذه الحملات والتغطية الإعلامية ومشاركة فرحة المساجين بإنهاء هذه الكربة عبر البث المباشر .

هؤلاء المساجين هم جزء من مجتمعنا وأبنائهم يعيشون بيننا حرمتهم ظروف قاهرة بوجود إلتزامات مالية من أن يستمتعوا في فرحة العيد مع عوائلهم .
الأمر ليس بهذه الصعوبة لأن تنفتح أبواب السجن ليتذوق هذا السجين أم كانت أو أب نكهة صباح العيد بين عوائلهم حال التأكد من عدم وجود شبهه جنائية الأمر يتعلق بتفعيل المسؤولية الإجتماعية لدى كبرى الشركات والمؤسسات التجارية بالمنطقة ورجال وسيدات الأعمال والمشاركة في هذا العمل الإنساني .

تحريك المجتمع نحو هذا التوجه مسؤولية الإعلام عبر منافذه وهو ماحدث مع مشاهير رابطة التواصل الإجتماعي فهؤلاء الشباب قدموا صناعة إعلامية جديدة ذات أبعاد وطنية واجتماعية نتمنى أن يكون مُفعل بتمكن قبل يوم السابع والعشرين وأثناء هذا اليوم لنصنع فرحة العيد للمكروبين في مدينتنا بتكاتفنا كمجتمع ومقتدرين وإعلام ونبتسم إبتسامة النجاح .

أجزم أن المنطقة ثرية بالخير وأن الجميع سيشارك رجالها ونسائها وأجزم أن الطفل سيتقدم والده ووالدته ليشارك أقرانه ممن حرموا أبائهم وامهاتهم فرحة العيد كما أجزم أنه على مستوى القطاع الخاص ستكون مبادرات قوية وستكون تظاهرة إجتماعية ووطنية تُجسد تلاحم أبناء الوطن مع السجناء .

يوم السابع والعشرين من رمضان أقبل ولا تتردد ستشارك في خير عظيم وستنال من الخير العظيم مما يشاء لك الله لاتحرم نفسك وأهلك الأجر قال صلى الله عليه وسلم (( مانقص مال من صدقة بل تزده بل تزده ))

التراحم نعمة من نعم الله علينا قال صلى الله عليه وسلم((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً ))

ليأتي صباح العيد على مدينتنا الجميلة بعطر الرحمة والتراحم والأخوة والعطاء وإبتسامة طفل وطفلة وبيت أُستانفت فيه الحياة .


منيرة الخميري

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 260


خدمات المحتوى


منيره الخميري
منيره الخميري

تقييم
10.00/10 (1 صوت)