8 شوال 1438 09:21




يمُون


تمون علي، تراني أمون، من يمون عليه، فلان يمون على فلان، من باب الميانة، عاميَّةُ الاستعمال بمعنى رفع الكلفة مع من تحب المحبة التي ليس ورائها مصلحه فهي محبة مبنية على الاحترام والثقة والمزيد من تصريفات لهجتنا العامية التي نعتز بمفرداتها وعباراتها وهذه الالفاظ تستخدم في كافة شرائح المجتمع. تري هل للميانة حدود؟ أم هناك خطوط حمراء في الميانة؟ الإجابات كثيرة ومختلفة بعضها مقنع والبعض الاخر غير مقنع. في قاموس المعاني للكلمة معان كثيرة لكنني اكتب عن كلمة يمون.
الميانة بين إنسانين معناها الميانة المطقة وهذه الميانة لمْ تأتي بيوم وليله لكن عبر سنوات طويلة من العلاقات الإنسانية والاجتماعية والنسب والصداقة وهي خاليه من المصلحة الشخصية فعندما تمون على إنسان فإنه يفتح صدره ويتفهم طلبك ويلبه وإذا أخطأت في حقة او بدا امراً ما لم يعجبه فهذا من باب الميانة. صديقي حزّ في نفسه ما حدث من كان يعتقد إنه يمون عليه اقام الدنيا ولمْ يقعدها حين هفا قدّم الاعتذار وابدأ كل طرق الأسف لكن الطرف الاخر لمْ يقمْ للميانة أي اعتبار.
أحقاً هناك خطوط حمراء علينا أن لا نتجاوزها مع نمون عليهم أم إن مفهوم الميانة تطور مع التقلبات الاجتماعية. أقتبس (يوم راح اللي على قلبي يمون ...إبتدا مشوار حزني والضياع). قصص الميانة يزخر بها واقعنا الاجتماعي الذي هو جزء المورث الذي نتعز به. مؤلمْ أن تتفاجأ مع إنسان تمون عليه أن يمضي بعيداً ويتركك تتساءل اين الميانة.
أحقاً الميانة لمْ تعد موجودة أم أنها موجوه لكنها في حالة انحصار او انصهار ربما أكون مبالغاً تري أهذا هو الواقع أم إن الواقع جميل ولا تزال الميانة موجودة لكنها في نطاق ضيق. أتمنى أن تغرس الميانة في بستان مجتمعنا الذي نعتز ونفتخر بقيمه وتقاليده وعاداته.

عثمان بن حمد أباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 336


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أباالخيل
عثمان بن حمد أباالخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)