13 ذو القعدة 1438 10:04




محطّات...بين الولادة والموت


7.4 مليار إنسان يعيشون هذه اللحظة على الكرة الأرضية، كل إنسان يتوقّف في حياته عند محطتين، المحطة الأولي يوم ولادته والمحطة الثانية يوم وفاته. المسافة بين المحطتين غير معروفه فكل إنسان يقطع المسافة بين المحطتين حسب قدرة المكتوب عند ولادته وعند صعوده قطار حياته. القطار لا يتوقف لكنه يمر خلال ملايين المحطات التي تأخذ اشكالاً والواناً مختلفة اختلاف طبيعة البيئة الذي يعيش فيها ذلك الأنسان.
الحياة ليستْ عبارة عن محطات نقف فيها أوقات فقط ثم نرحل إلى محطات أخرى إنها عبارة عن محطتين يمر الانسان فيها بمراحل عمريه الطفولة، الشباب، والكهولة" ولكل مرحله حلوها ومرها، أفراحها وأتراحها وإنجازاتها فعش مرحلتك كما تريد ولا تقارنها بالآخرين الذين يعيشون مراحلهم كما يشاءون وكلٍ بمشيئة الله سبحانه وتعالي.
ملايين القطارات التي تتجه في اتجاه واحد لا تتوقف وحين تتوقف يتوقف قلب الأنسان الذي ينتهي به المطاف تحت الثري أو حيث هي مشيئة الله. ملايين القطارات تختلف في تصميمها وسرعتها باختلاف من يركبها من البشر. لستُ مُتشائماً بل أري محطات البشر من زاوية أخري وهناك زوايا كثيرة حسب نظرة الانسان لقطار حياته.
القطارات لا تتوقف في كل ثانية هناك الالف القطارات التي تبدأ رحلتها وهناك الالف القطارات التي تصل الى المحطة النهائية والجميع سوف يصلون يوماً ما بقدرة الله.


عثمان بن حمد اباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 176


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد اباالخيل
عثمان بن حمد اباالخيل

تقييم
10.00/10 (4 صوت)