16 محرم 1439 01:36



المرأة...بين العقل والعاطفة


العقلْ والعاطفة عند الأنسان ضدان لكنها مُتكاملان، وغالبة الناس توازي بينهما وتعرف مع يجب التوازي بينهما في الوقت والمكان المناسبين. والتوازي يتمثّل بحجم استخدام العقل او العاطفة بناءً على مقدار السيطرة على المشاعر والتحكم بها تجاه الاخرين. المرأة تملك عقلاً وعاطفه لكن العاطفة لديها أقوي من العقل أم العكس أم إنها تستطيع أن تُوازن بينهما. الرجل يملك عقلا وعاطفه لكن العقل أقوى من العاطفة هل هذا صحيح على المطلق أم إنه يستطيع أنْ يوازن بينهما. إذا التوازن هو المعيار الصحيح.

الرجل والمرأة جنسين مختلفين مُكملان لبعضهما البعض وكلاهما له دور وأدوار في الحياة وهذه حكمة الله في التنوع والاختلاف، والعقل هي الميّزة التي ميز الله بها الإنسان عن سائر الخلق، وهي بالتالي الميّزة التي تجعل الإنسان مُكلّفا والعقل الوسيلة والتي يتمكن من خلالها الإنسان التمييز بين الحق والباطل والصواب والخطأ. صحيح إن عقل الرجل أكبر حجماً من عقل المرأة ولكن هذا الفرق في الحجم وحسبَ ما أثبت العلماء لا يعطي الرجل أفضلية على المرأة اذاً العقل من يستخدم عقله.

عقل المرأة يستجيب 8 مرات أكثر للمشاعر من عقل الرجل، وهذا يفسر كون المرأة عاطفيّة وتأثرها بالمواقف أكثر من الرجل الذي يمكنه أن يحافظ على تماسكه الى حد ما، وهذا ما يجعل المرأة تملك قلب الرجل وتجعله يعرف الحب، وتُكوّن أسرة متماسكة متحابة بعيداً عن فوضوية بعض الرجال الذين لا يعرفون للعاطفة من طريق فالعواطف نعمةٌ وعطيةٌ من الخالق، ولولاها لغدتْ الحّياة جامّدة ساكنة ومُملة وهي تتكون من مجموعة من الانفعالات التي تتحكم بنا تارة ونتحكم بها تارة أخري ومنها الغضب الحب الكراهية العدوان القلق. وما يقلقني هو بخل العواطف او عدمها عند بعض الأزواج مع زوجته أو فلذات كبده وبخل العواطف اشد وأقسى على النفس من بخل المال أليس كذلك؟

تستطيع المرأة (الزوجة ـ الأم – الموظفة) بكل حالاتها أنْ تتأقلم مع الوضع الذي تمر به هل تكون عاطفيه أم عقلانية أم بهما معاً وهذه نعمة من الله وأخالف من يري غير ذلك. المرأة بطبعها تتحمل أكثر من الرجل أليست هي منْ ربّتْ الرجل، أليست هي من قال عنها الشاعر الكبير حافظ ابراهيم ( الأُمُّ مَـدرَسَـةٌ إِذا أَعـدَدتَـهـا = أَعدَدتَ شَعبـاً طَيِّـبَ الأَعـراقِ). وهي من أعدتْ اجيالاً واجيالاً. المرأة قيادية في بيتها وفي مجتمعها وفي عملها والتوازن بين العقل والعاطفة أعطتها ميزة التميز عن الرجل. المرأة السعودية شاركت كثيراً داخل الوطن وخارجه كثير من المجالات القيادية اليست عضوا في مجلس الشورى، أليس يحق لها حق الترشح لانتخابات المجالس البلدية، أليست مديرة جامعه وسيدة أعمال وطبيبه ومعلمه وقائدة طائرة ومحامية والمزيد الكثير من الوظائف هذا يدل على نجاحها وتوازن شخصيتها بين العقل والعاطفة.

وفي الختام رجاحة عقل المرأة وتوازن عاطفتها يجعلها تصعد سلم النجاح أسرع من الرجل في أحياناً كثيرة، وهنا أقتبس (إن عقل المرأة إذا ذبل ومات فَقَد ذبل عقل الامة كلها ومات. - توفيق الحكيم). على كل حال العاطفة صفة إيجابية يتحلى بها الرجال والنساء ولكن هنا تميل كفة النساء.


عثمان بن حمد أباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 364


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أباالخيل
عثمان بن حمد أباالخيل

تقييم
9.00/10 (5 صوت)