19 جمادى الثاني 1439 02:15





التجاهل هُو الحلْ


مُتغيِرات الحياة الاجتماعية بدأتْ تتغير وتتلون حسب الاهواء والمصالح رامين بعرض الحائط القيم الإنسانية. والإنسان جزء من مجتمع كبير يعيش ويتعايش معه ولا يمكن الانفصال عنه وفي غمرة هذه التغيرات لا بد من وجود منغصات ومشاكل مختلفة الإحجام ترمي بشررها وتحرق كُلّ من يتعامل معها ويقف في وجهها والحل الذي يقلل من تلك المنغصات هو التجاهل، والتجاهل فن لا يتقنه إلا الصابرون الذين يملكون الحكمة والدراية ولا يملكون ثقافة الإساءة. أقتبس أنا لا أجيد ثقافة الاساءة.. لكن بالمقابل أتقن مبدأ التجاهل وبشدة، جبران خليل جبران.
قال إمام أهل السنة أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى: "تسعة أعشار العافية في التغافل" ولا شك إن التجاهل يأخذ الوانًا كثيرة فالتجاهل وقت الغضب ذكاء، والتجاهل عند المصاعب إصرار، والتجاهل عند الإساءة تعقل، والتجاهل عند النصيحة غرور، فعلينا معرفتها وانتقاء اﻷفضل. سعيد من يتقن فن التجاهل وعدم الرد والصمت، والصمت بحد ذاته تجاهًلا قاتِلاً لا أصحاب القلوب البيضاء والعقول المتفتحة. لكنْ في المقابل أعطف وأرحم على أولئك الذين يدققون بما يقال عنهم ولا يؤمنون بمقولة: ( طنش تعش تنتعـــش).
للتجاهل حدود وخطوط حمراء كل إنسان يحدد ما هيه تلك الخطوط. مؤلم أن يتجاهلك إنسان دون أن تعرف السبب ربما تلك الاسباب غير مقنعة أو مبنية على سوء ظن أو فتنة حاسد او تفسير موقف حسب مزاجه أو ربما عدم القناعة فجأة بالميانة. إذاً للتجاهل وجهان، وجه مؤلمْ ووجه أخري مؤذي بدون سبب. جميل أن يخصص الأنسان في داخلة (يو إس بي) يحتفظ به إخفاقات وتجاهلْ من حوله وعدم العودة إليه لمراجعته بلْ نسيان ما احتفظ به.
ألم التجاهل هو من ضمن الجروح النفسية العميقة حين يكون التجاهلْ من طرف عشعش داخل القلب وأقام في العقل وزيّن الحياة بنور الأمل وأشعب العواطف الإنسانية وجعل السكينة تضلل الواقع الذي يعيش فيه او تعيش فيه. كم هو مؤذي ذلك التجاهل حين تُصوب نحوك او نحوكِ سهام الألم وضيقة الصدر. لكم أنتم يامن تتجاهلون دعوة قلبية وعقلية كفو عنْ التجاهل وازرعوا الحب والإخلاص والمصداقية على جوانب طريق حياتكم فالحياة جميلة والأجمل حين تمحوا التجاهل من قاموس علاقاتكم.
أحقاً تجاهل من يتجاهلك تجدهُ يبحث عنك لنْ ولنْ يبحث عنكْ أو عنكِ إلا حين يكون له أثرًا طيبًا في حياتكْ أو حياتكِ، تلفتوا من حولكم هل هناك من يتجاهلكم لمجرد التجاهل، أم لمجرد الحوار، أم لمجرد الخوف من اللسان السليط الذي يلمح. هذا التجاهل محبب ويريح النفس ويبعد الشقاق ويضفي المحبة. تجاهلوا حين تجدون أنفسكم في زاوية مظلمة تأخذكم الى حيث القلق والتفكير السلبي والطرق الملتوية المحاطة بالجبال التي تتساقط منها الأحجار المؤذية.
وفي الختام لا تجبر أحد على الاهتمام بك تجاهلْ من يتجاهلك فهناك الكثير من حولك يريدون الاقتراب منكْ لكنك تتجاهلهم حان الأوان لتتلفت من حولك ولا تجبر احدًا أنْ يهتم بكْ. وإذا تأخر أحدهم بالرد فأعلم إن هناك إنسانًا أهم منكْ أو منكِ فلا تزعجه وتجاهل من يتجاهلكْ أو يتجاهلكِ.


عثمان بن حمد اباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 744


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد اباالخيل
عثمان بن حمد اباالخيل

تقييم
6.07/10 (32 صوت)