28 ذو الحجة 1439 12:45




أوراق منسية

شجرة العائلــة هي شجرة خاصة لكل عائلــة فهي تتصف بالخصوصية ويختلف حجـــم الشجرة وتعـــدد غصونها وكثـــرة أوراقها وألوانها وذلك حسب حجم العائلة. وهناك عدة طرق لبناء الشجرة تعتمد على بداية بناء الشجرة ومدي عمقها في التاريخ. كل هذا متفق عليه ومتعارف عليه لكن الموضوع الذي يزعجني ويلفت انتباهي وربما يشاطرني به الكثيرون لماذا نُسقط ورقة الأنثى من أغصان الشجرة؟ أين موقع الإناث (البنات) من شجرة العائلة؟ لماذا لا نضيف بناتنا في شجرة العائلة أم تري هذه العادة الاجتماعية تغلّبتْ على المفروض؟

نعم بناتنا حين تتزوج تنتقل ذريتها إلى شجرة أخرى وربما إلى نفس الشجرة. ليس هناك قانون أو مبدأ يمنعنا من إضافة البنت إلى الشجرة إنها عادة اجتماعية علينا جميعاً تغييرها وإعطاء نصف المجتمع حقه في الارتواء من شجرة العائلة والاقتناع إن هذا حقها في أخذ مكانها الطبيعي. إننا نزَيّن الشجرة حين نضيف أوراقاً جميلة مختلفة اللون عن الألوان المعتادة إنها مهجة القلب والروح وقرّة العين، أضيفوا البنت في الشجرة ولا تضيفوا ذريتها حين تتزوج .

مرة أخرى إن استبعاد الفتاة عن شجرة العائلة وعدم أضافتها عمل لا مبرر له وهضم أبسط حقوقها الاجتماعية. إنني أحث الجميع على إعادة رسم شجرة العائلة وإضافة أوراق جديدة تحمل أسماء بنات العائلة ويبقى اسمها حتى بعد زواجها وحذف أسمها يؤذيها وتسأل نفسها لماذا يحذف أسمي فلا تجد جوباً نهائياً إنها عادة غير مقبولة.

أهمس في أذن أولئك الذين لا يؤيدون بإضافة اسم ابنت هل سألت نفسك لماذا أم إن هذا السؤال أصلاً لم يخطر ببالك؟ ما الذي يمنع؟ لن تجد جواباً مقنعاً لكنك سوف تتحجج بأنها عادة اجتماعية وما أكثر العادات الاجتماعية التي لا أساس لها. أليست المرأة نصف المجتمع هذا القول ليس القول المتعارف عليه إنه حسب إحصائيات الهيئة العامة للإحصاء (يتوزع السكـان السعوديون حسب الجنس بما نسبتــه 50,94% ذكور، 49,06% إناث من جملة السكان السعوديين عام 1438هـ) حقاً إنها نصف المجتمع قول وقول وهي أهلا لذلك.

وفي الختام أتمنى من الجهات الحكومية المسؤولة أن تصدر قرار بالموافقة على شجرة العائلة واعتمادها وأن تلزم أضافة أسم البنت لتزين به اوراق الشجرة وتضفي عليها المعني الحقيقي للشجرة وليس كل موروث اجتماعي صحيح فهناك الكثير من العادات التي يجب علينا إعادة النظر فيها.

عثمان بن حمد أباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 400


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أباالخيل
عثمان بن حمد أباالخيل

تقييم
6.18/10 (8 صوت)