8 محرم 1440 03:50


لماذا ندوس آراء الآخرين


ندوس آراء الآخرين تحت سنابك الخيل وسنابك العقل المتحجر ولا نعيرها أي اهتمام ونقلل من شأنها وأهميتها، وأحياناً نسخر منها، فلكل شخص رؤيته المختلفة. فن الإنصات يكمن في سر النجاح في المقدرة على معرفة وجهة نظر الشخص الآخر و رؤية الأشياء من منظاره ومن منظارك في آن واحد وهذا بمثابة حجر الأساس في الرد المناسب المبني على روح التفاهم والتسامح.

تغيير مفاهيم الآخرين لا يأتي من خلال تحجيمهم وقتل وجهة نظرهم ربما يكونون على حق وأنت على خطأ. هل صحيح كما يقال (اختلاف الآراء لا يفسد للود قضية)؟ لماذا نثور ونغضب ونزعل حين يناقشنا أحد ويختلف معنا في الرأي؟ هل نحن معصومون من الخطأ؟ وهذا مستحيل، ليس هناك إنسان معصوم من الخطأ، كل إنسان في هذه الدنيا يخطئ إلا الرسول صلى الله عليه وسلم، فلماذا نحن لا نعترف بأخطائنا؟ مها كنت واثقاً من صحة رأيك يجب عليك احترام آراء الآخرين و مناقشتها بموضوعية وإيصال رأيك بطريقة حضارية بعيدة عن التعالي والأنا.

هناك الكثير وللأسف يدلون بآرائهم في مجالات وموضوعات بعيدة عن علمهم وثقافتهم ويطلبون من الآخرين عدم معارضتهم وقبول رأيهم كما هو دون نقاش، لماذا هذا الجهل وتجاوز المفاهيم العلمية القائمة على الحوار الجدي وعدم تحجيم الآخرين؟ حينما تقول لطفلك (لا) دون مبرر من حقه أنْ يعرف السبب؟ أم هي السلطة والسيطرة. عندما تبدي رأيك لا تقل (رأيي هو الصحيح) من أعطاك هذا الحق؟ هناك من يقول (غبي ما عنده سالفة ومن اللي قال إنه أنت اللي عندك سالفة).

ختاماً، فن الاستماع لآراء الآخرين يدل على ثقافتنا وثقتنا بأنفسنا ومعرفتنا بخفايا الموضوع المطروح للنقاش


عثمان بن حمد أباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 189


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أباالخيل
عثمان بن حمد أباالخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)