4 ربيع الأول 1440 01:01



«سابك» و«أرامكو» .. والمشروع العملاق


عملاقا إنتاج النفط والبتروكيماويات أرامكوا وسابك، فالاخيرة مثلا تقع في المرتبة الثالثة عالمياً ضمن قائمة أقوى شركات الكيماويات المتنوعة في العالم، وفق التصنيف العالمي السنوي لمجلة "فوربس" للعام 2018م اما ارامكوا فهي أكبر شركة نفطية في العالم، التقيا معاً بكل ما يملكان من خبرة وقوة مالية وتسوقية واقتصادية وتنافسية وقيادات إدارية وحصة سوقية كبيرة وسمعة عالمية مميزة، التقيا معاً ليتوجا هذا اللقاء بمشروع ضخم.

المشروع سيولد نحو 30 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وسيسهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي السعودي 1.5 بالمئة بحلول 2030 ، مشروع الاستفادة من 400 ألف طن من النفط يومياً لإنتاج 9 ملايين طن من البتروكيماويات سنوياً . إن هذا المشروع الضخم يصب في توجهات المملكة التي تهدف إلى تحقيق رؤيتها 2030.

إن هذا المشروع العملاق الضخم بين عملاقا الصناعة العالمية سوف يكلف 20 مليار دولار (75 مليار ريال). سيرى النور ويبدأ في الشغيل في عام 2025. وجمال هذا المشروع أو المجمع الصناعي العملاق سوف يستخدم تقنية تم تطويرها في السعودية، بنسبة غير مسبوقة لتحويل النفط إلى كيماويات على صعيد الصناعة العالمية، وروعي بأن تحقق نسبة التحويل التوازن بين الناحيتين الاقتصادية بحيث يتم تحويل 45% للمواد الكيماوية لكل برميل من النفط، وسف يستخدم حوالي 20 مليون برميل من النفط سنوياً. هذه التقنية تم تطويرها في شركة أرامكوا.

إن هذا المجمع الضخم سوف يعمل بإذن الله ومشيئته على تنشيط وزيادة الحركة الملاحية والتصدير بكل من ميناء ينبع التجاري وميناء الملك فهد الصناعي بالهيئة الملكية بينبع، ويضيف ركيزة من ركائز مصادر الاقتصاد الرطني ويحقق التنمية الاقتصادية المنشودة التي تقوم على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة.

في نهاية عام 2017 حققت شركة سابك صافي الدخل مقداره 18.4 مليار ريال، وبلغت حجم الأصول 322.5 مليار ريال اما الإنتاج فبلغ 71.2 مليون طن متري من مختلف أنواع المنتجات التي تعتمد على النفط بصفة أساسية. وفي عام 2018 حققت الشركة خلال التسعة أشهر الاولى 2018 ارباحاً بلغت 18.3 مليار ريال بزيادة بنسبة 24% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2017. هذه الأرقام وهذه الإنجازات سوف ترتفع بنسب كبيرة إن شاء الله في نهاية عام 2025 مع بداية تشغيل مجمع ارامكوا سابك.

إن حجم سوق البتروكيماويات في العالم هو 4 تريليونات دولار سنوياً، ويحقق نمو سنوي يبلغ 3 % حسب "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" وهذا حتى 2050 وسيعطي لشركتي أرامكوا وسابك مزيداً من التكامل وزيادة القيمة المضافة والإنتاج المنوع في مجال النفط والبتروكيماويات والتكرير والبلاستك والمنتجات الجديدة.


عثمان بن حمد أبا الخيل



المصدر صحيفة مال الاقتصادية
https://www.maaal.com/archives/20181...87Guk.whatsapp

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 170


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أبا الخيل
عثمان بن حمد أبا الخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)