29 ربيع الثاني 1440 01:08



منتجع النزل الريفي وجهة سياحية


مدينة عنيزة، مدينة التاريخ، مدينة الموروث على مر السنين، مدينة المهرجانات على مدار العام. مدينة الجمال والطبيعة الساحرة، مدينة الفنون والتراث. مدينة أَنْزَالٌ حقاً عنيزة وجهة سياحية وتكتمل السياحة حتى تقيم بضع من الوقت في شاليهات الجمال والتاريخ في منتجع النزل الريفي منتجع داخل أقدم مزرعة في منطقة القصيم ( حايط الخياط) الذي يتميز بالهدوء وعبق التاريخ. حين تقيم بهذا النزل الذي يأخذك ويخترق حاجز التاريخ تجد نفسك وقد ارتاحت من صخب الحياة وعادة الابتسامة الى الشفاه التي نست طعمها.
منتجع النزل الريفي يتميز وجودة في قلب مدينة عنيزة حيث يبعد عن مركز عنيزة التجاري الذي يبعد مسافة 10 دقائق بالسيارة عن المنتجع، وتقع مستشفى الملك سعود على بُعد 10 دقائق بالسيارة، كما يقع مطار الأمير نايف بن عبد العزيز الإقليمي على بُعد 35 دقيقة بالسيارة. المقاهي والمطاعم والأسواق بكافة أنواعها وطعمها في قريبة جداً. سعت كثيراً بهذا النزل المميز حين إقامتي القصيرة لكنها طويلة حيث عدت الى طفولتي وشقاوتها، عدت اسمع صوت أمي وهي تنادي ولّع السِراج، ما أجمل جيل السِراج والحياة الجميلة. وما أجمل اللمبة في كل عايِر.
منتجع النزل الريفي جعلني أتذوق أجمل فطور شعبي يقدم بطريقة مميزة، بطريقة شدتني الى عراقة موروث مدينتي الحبيبة عنيزة. الحيوانات الاليفة والطيور وزوايا العاب الأطفال منتشرة في معظم انحاء النزل، إنها الطبيعة الخلابة في وسط المدينة. جميل أن يُعلّم الجيل الماضي الجيل الحاضر الموروث الشعبي منبت الهوية وقيم الانتماء وهذا ما تجلّي في هذا النزل المميز بكل المقاييس. الأسئلة انهالت من ابنتي التي لمْ تعشْ في باريس نجد عن هذا النزل وما يحتوي من عراقة التاريخ وهذا هو الهدف من هذا النزل علينا أن نغرس عراقة التاريخ في عقول أبنائنا وبناتنا.
منتجع النزل الريفي أنظر إليه من زاوية الحفاظ على موروث عنيزة فهي يعطي ما لا يتعلم على كراسي المدارس. منتجعات مدينة عنيزة التراثية جامعة للجيل الحاضر الذي هو بحاجة الى معرفة كيف كان يعيش جيل ابائهم وامهاتهم. ولا بد من الحفاظ على تراثنا القديم لأنه الأصل والجذور وعلينا أن نتمسك بأصولنا وجذورنا العميقة فهي أساس نهضتنا ورًقينا .



عثمان بن حمد ابااخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 818


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أبا الخيل
عثمان بن حمد أبا الخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)