9 جمادى الثاني 1440 02:15



لإنسان مواقِف


الإنسان مواقف يقوم بها أو يتمتع بها، مواقف إنسانية واجتماعية ونفسية، مواقف وطنية وهل هناك أعز من الوطن؟ تلك المواقف باختلافها تترك أثرها إيجابًا أو سلبًا مدى الحياة. الإنسان كلمة، الإنسان فعل، الإنسان كلمة وفعل، الإنسان موقف. الإنسان مجموعة أحاسيس ومشاعر وقيم. الإنسان تبقى في ذاكرته تلك المواقف التي مرّ بها، وتمتع بها ويبقى يذكرها لفترة طويلة، بسبب إعادة التفكير بالأحداث ونتائجها مرارًا وتكرارًا. المواقف الصغيرة لها صدى كبير عند الإنسان الذي يُقدّر المواقف. ليس هناك مقياس يحدد درجة قوة وضعف الموقف. أحيانًا نقوم بمواقف مع الآخرين دون قصد، مواقد إيجابية تترك الأثر الطيب، وأحيانًا أخري نقوم بمواقف سلبية تهز جدار العاطفة وتترك أثرًا غير طيب

همسة في أذن أصحاب المواقف السلبية الذاكرة لا تنسى مواقفكم، فلماذا لا تغيروا من حالكم وتنهجوا المواقف الإيجابية؟ قال تعالى (إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم) سورة الرعد الآية (11). في المواقف الصعبة تسقط الأقنعة، وتبدوا الأمور واضحة، وتظهر الوجوه كما هي، في المواقف الصعبة تعرف من حولك، وتعرف مدى قربهم وبُعدهم. كم هو مؤلم أن تكون الظروف الصعبة هي الوسيلة الوحيدة لكشف حقيقة من ادعى المحبة والود والإخلاص والصداقة، لكنه هذا الواقع الذي نعيش فيه. مواقف مملكتنا الحبيبة كثيرة ومتنوعة وفي كل شؤون الحياة، بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظة الله. من تلك المواقف: تبوأت مملكة الإنسانية المركز الأول عالميا في دعم الدول المتضررة من الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات وحروب وفقر دون تمييز، مما أكسبها سمعة عالمية لشفافية ما تقدمه من دون شروط أو تمييز ديني. مليارات الريالات لدعم الأشقاء والأصدقاء وفي كل المواقف.. إنها مواقف مملكة الإنسانية

الإنسان موقف، ولكل إنسان موقف عليه أن يظهره للآخرين خصوصا حين يكون موقفًا إيجابيا، المهم يكون موقفًا مبنيا على قناعات معرفية راسخة وعلمية صحيحة، وليس موقفًا هلاميا سرابيا لا يغنِي. أجزم أن غالبية الناس مروا بمواقف سلبية أو إيجابية حدثت معهم أو قاموا بها. كم هو جميل أن يحاسب الإنسان نفسه على المواقف السلبية التي قام بها، والأجمل أن يعتذر من تلك المواقف، وعلى الطرف الآخر تفهم الموقف، وقبول الاعتذار، فالحياة حُبْلى بالمخطئين

أخيرًا تصحيح المواقف الخاطئة، فالإنسان مواقف وترك السمعة الحسنة هدف ينشده الجميع. إنها دعوة لتصحيح المواقف مهما كانت، ومها صغرتْ. الإنسان يموت وتبقى ذكراه عالقة في أذهان الناس، اترك ما تتمناه، وليس عيبًا أن يصحح الإنسان موقفه، أقتبساحذر أن تتحول انطباعاتك الأولية عن المواقف السلبية التي تمر بك مع بعض الأشخاص إلى قناعات نهائية)

عثمان بن حمد أباالخيل


https://www.abaalkhail-o.com/

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 567


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أباالخيل
عثمان بن حمد أباالخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)