30 ربيع الأول 1438 11:48





مملكة فارس والعرب



لقد بقي في بعض شعوب الامبروطوريات حقد على بعض شعوب الاخرى هكذا هي مايورثه الحروب بين الشعوب وهذا من الطبيعي الحروب الجاهلية او الحروب التي هدفها بغير الاسلام هدفها فقط الإفساد في الارض ونشر الظلم اما ولله الحمد الحروب الاسلامية التي نتجت عن نشر العدل والألفة بين الناس لا تورث الا الخير للناس لانها ناتجة عن الدين العدل في الارض والدين الذي سوف يحكم العالم الى قيام الساعة هو دين الله سبحانه وتعالى فهي حرب لمصلحة الجميع المنتصر والمهزوم حيث ينهزم الشر وينتشر العدل الاسلامي ولكن نجد بعض العرقيات او الشعوب. تبقى فيهم الضغينة لان الاسلام هدم امبروطورياتهم مثال على ذلك الشعب الفارسي عندما هدم الاسلام ديانته وظلمه لا يزال حقده على الاسلام والعرب الذين هم مادة الاسلام الى وقتنا الحالي لانه اسقط امبروطورياتهم علما ان الفرس كانو يتضاحكون بالعرب كما ذكر في قصة ابيً سفيان رضي الله عنه انهو لما كانو ذاهبين للعراق والشام للتجارة كان الفرس والروم يتضاحكون فيما بينهم على الاعراب الجفاة الذي يدب فيهم الجهل ويقولون كيف لا احقر عرق ان يحقق دولة للإسلام ويحاربنا ويغلبنا ويسبي نسائنا هل هذا يعقل ثم ياخذ كنوز الارض الذي مازالت فارس والروم تخوض ملايين السنين والصرعات لتحقيق هذا العز والملك لفارس ولكن الحقيقة والظلام والجهل لابد ان ينقلب فكل شئ بالكون متقلب انقلب الزمان وأصبح للعرب نبي منهم يسوسهم ويوحدهم على كلمة رجل واحد ويعد الجيوش لكي يوزعها بين فارس والروم كما ذكرت ملكة فارس قبل ان تزعزع ملك فارس قالت عجبا الى امر فارس بعد اليوم. بعد مادمت ومرت عليها السنين وهي تحكم هاهي الان. هزيمة تلو الهزيمة ومن جيوش تاتي من الصحراء البعيدة هنالك في الصحراء القاحلة والحر الشديد يدبر رجل منهم تلك الجيوش لكي يزيل ملك فارس وقالت لوددت ان أنظر بعيني الى ذلك الرجل وذلك الرجل هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي ذكر في بعض كتب انه اخذ ملكة فارس او ابنة ملكة فارس وزوجها الحسين عليه السلام واليوم نجد الفرس. يكرهون الشعب العربي فمن الطبيعي يكرهون العرب لزوال ملك كسرى الذي دام اربعين سنة او اكثر واعطاه رجل اعرابي وهو سراقة بن مالك الذي وعده الرسولً صل الله عليه وسلم فهذا هو الآسلام الذي يعز الأمة ويعدل لذلك مملكة فارس دخل فيهم الاسلام واصبحت فارس دولة إسلامية في حكم عمر بن خطاب بعد ذلك مرت سنين ولا يزال حقد فارس بالقلوب على العرب لا زالت الجاهلية في قلوبهم الى في عصرنا الحالي وننظر كيف حقدهم علينا فلا يستغرب من حقدهم لان العربي يذكرهم في ملك دولتهم الذي تم زواله على يد العرب



خالد سعود الحربي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 70


خدمات المحتوى


خالد سعود الحربي
خالد سعود الحربي

تقييم
10.00/10 (1 صوت)