الأخبار
الأخـــبـــــار الـــدولـــيــــة
العيادات التخصصية السعودية تقدم اللقاحات والمطاعيم لـ (1243) لاجئاً سوريا في مخيم الزعتري
العيادات التخصصية السعودية تقدم اللقاحات والمطاعيم لـ (1243) لاجئاً سوريا في مخيم الزعتري
خلال شهر نوفمبر

5 ربيع الأول 1438 06:36
عنيزة اليوم : محمد الصييفي


قدمت عيادة اللقاحات والمطاعيم التابعة للعيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري العلاج الوقائي الطبي من اللقاحات و المطاعيم ل1243 لاجئا سوريا خلال شهر نوفمبر من العام الحالي 2016 م ضمن البرنامج الصحي الذي تطلقه الحملة " شقيقي صحتك تهمني "

المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني افاد ان عمل عيادة اللقاحات و المطاعيم يتمثل في اعطاء جميع اللقاحات الضرورية التي تم اقرارها من الاطباء المختصين العاملين في العيادات التخصصية السعودية ،لمختلف الفئات العمرية وذلك ضمن البرامج الوقائية التي تتبعها الحملة لمنع انتشار الاوبئة و الامراض السارية بين الاشقاء السوريين لا قدر الله وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الاردنية و منظمة الهجرة الدولية .

الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية أشار إلى أن الحملة تركز على الجوانب الجسدية والمعنوية والنفسية للاشقاء السوريين ، خصوصاً خلال وجودهم في مخيمات اللجوء والتي تعتبر بيئه خصبة لاحتضان الكثير من الأوبئة والأمراض مع وجود عوامل أخرى مثل التقلبات المناخية التي تشهدها مناطق وجودهم حالياً و ما يتعرض له الأشقاء من ضغوط نفسية وما يرافقها من تداعيات وآثار جانبية على تفاصيل حياتهم .

واكد السمحان على ان الحملة السعودية تولي اهتماماً كبيراً للجانب الطبي من ناحية و لمختلف المحاور الاغاثية المتعدده من ناحية أخرى وذلك إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن وسمو ولي عهده الأمين و سمو ولي ولي العهد – حفظهم الله - ، مثمناً الدور الكبير الذي يبذله الشعب السعودي الكريم في الوقوف الصادق مع أشقائهم من الشعب السوري العزيز انطلاقاً من الواجب الديني والإنساني تجاههم.

من جانبهم عبر عدد من الأشقاء اللاجئين السوريين عن خالص شكرهم وعظيم امتنانهم للشعب السعودي لقاء وقفتهم الصادقة إلى جانب اشقائهم من الشعب السوري جراء الأزمة المستمرة في بلادهم ، داعين الله أن يحفظ مملكة الإنسانية وقيادتها وشعبها ويحميها من كل مكروه.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 391


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)