الأخبار
أخــــبـــــــار القصـــــــيم
كلية الصيدلة بجامعة القصيم تُطلق ندوة الامتياز الثانية بحزمة من الفعاليات
كلية الصيدلة بجامعة القصيم تُطلق ندوة الامتياز الثانية بحزمة من الفعاليات
تستهدف طلاب الامتياز وحديثي التخرج

16 صفر 1440 11:40
عنيزة اليوم :





أطلقت جامعة القصيم مُمثلة بكلية الصيدلة أول أمس الثلاثاء الموافق 14/2/1440هـ، ندوة الامتياز الثانية والتي تستمر حتى يوم الجمعة القادم، وتستهدف طلاب وطالبات الامتياز وحديثي التخرج في كليات الصيدلة بالمملكة، حيث يشارك في تقديم الندوة أكثر من ٢٠ متحدثًا ومتحدثة من كليات الصيدلة والمستشفيات، ويتخللها عدد من المحاضرات وورش العمل التخصصية لإثراء المستفيدين بكمً كبير من المعلومات والمهارات من قبل المتخصصين.

وعقدت الندوة في اليومين الأول والثاني عدة محاضرات وورش عمل، حيث تحدثت الدكتورة جواهر قراميش عن التجهيز لاختبار الرخصة لممارسة مهنة الصيدلة، والخطوات الأساسية للإعداد له، وركزت في حديثها على الطرق الفعالة لاجتياز الاختبار، وأغلب الطرق التي قد تأتي عليها الأسئلة في مثل هذا الاختبار، بالإضافة إلى برامج الزمالة والإقامة السريرية في المملكة العربية السعودية وفِي الخارج، وتناولت المحاضرة فرص وشروط القبول في هذه البرامج وآليات التقديم عليها، والفروقات بين البرامج المحلية والدولية وتقديم النصائح المهمة عند التقديم من أجل الحصول على القبول في أحد هذه البرامج.

من جهتها قدمت الدكتورة أشواق مارينقا ورشة عمل عن "الاستشارات الدوائية للأطفال"، أوضحت فيها الطريقة المثلى لإعطاء الاستشارات الدوائية لمقدمي الرعاية الصحية للطفل لتجنب الأخطاء الحاصلة في أدوية الأطفال، وجرعاتها، وطريقة إعطائها، وتخزينها.

ولفتت الدكتورة العنود المحارب المشاركة بالندوة المهنية في الصيدلة والتي أوضحت أن الصيدلة تعتبر مهنة وليست عمل يقتصر على التعليم والتدريب الأكاديمي المكثف بل إن الصيدلي له دور كبير في رفع قيمة المهنية لعمله، ولإثبات هذه المهنية يتطلب ذلك التحلي بأساسيات رئيسية أولها تجديد متواصل للمعلومات، واحترام خصوصية المريض، بناء علاقات قائمة على الاحترام والثقة مع الفريق الطبي.

وبينت الدكتورة أريج الجاسر في ورشة عمل "تقرير الحالة" أن سنة الامتياز تعتمد على دراسة حالات المرضى واستهدفت في هذه الورشة التدريب على تجميع الحالات المرضية وكيفية تحليلها، بالإضافة إلى التطبيق على ملفات مرضى وهميه.

واختتمت فعاليات اليوم الثاني بمحاضرة الدكتورة ندى العقيل التي ناقشت خلالها ضرورة وكيفية عمل السيرة الذاتية كونها الرسم التخطيطي للحياة المهنية والعلمية والعمل على تحسينها للحصول على المقابلة الوظيفية.

يذكر أن الندوة تقام للعام الثاني على التوالي، وسوف يتخللها ٩ ورش عمل و١٥ محاضرة بساعات معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، كما ستشهد مسابقة للمهارات الإكلينيكية، والاستشارات الدوائية لطلاب وطالبات الصيدلة بجوائز قيمة، تهدف إلى حث الطلاب والطالبات على تطوير مهاراتهم الإكلينيكية، وتعزيز مفهوم دور الصيدلي لدى الطلاب والطالبات كجزء أساسي من الفريق الطبي، وتشمل عدداً من الموضوعات منها؛ تخطيط وإدارة سنة الامتياز، والمهارات المطلوبة أثناء التدريب، وأساسيات مهنية في مهنة الصيدلة، واستخراج معلومات المرضى والتعامل معها، وامتحان مزاولة مهنة الصيدلة، بالإضافة إلى برامج الإقامة والزمالة السريرية داخل وخارج المملكة، والإعداد لكتابة سيرة ذاتية ناجحة، وكذلك الإعداد لاجتياز المقابلة الوظيفية، والمستقبل الوظيفي والخيارات المتاحة للصيادلة في القطاعين الحكومي والخاص، ومهارات إجراء وإدارة البحث العلمي، وتقديم الاستشارات الدوائية للمرضى.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 236


خدمات المحتوى


تقييم
2.00/10 (1 صوت)