الأخبار
الأخــبـــار الــمــحـلــيـــة
" موهبة " تفتح باب التسجيل للمشاركة في برامج الإثراء الصيفي 2019
38 برنامجا في 11 مدينة

19 جمادى الثاني 1440 05:30
عنيزة اليوم :





فتحت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" اليوم باب التسجيل في برامج الإثراء الصيفي للطلبة الواعدين بالموهبة لعام 2019م في حلته الجديدة، بالتعاون مع شركائها من جامعات ومراكز بحثية وعدد من المدارس المتميزة.

وأعلنت موهبة أن التسجيل في برامج الإثراء الصيفي متاح للطلبة المقبولين في المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين، مشيرة إلى أنه تم توفير أكثر من 6500 مقعد للطلاب والطالبات، للمشاركة في 38 برنامجا إثرائيا في 11 مدينة من مدن المملكة.

ودشن الأمين العام لـ"موهبة" معالي الدكتور سعود المتحمي نظام التسجيل في برامج الإثراء الصيفي‏، خلال فعاليات ورشة عمل رؤساء برامج الإثراء الصيفي لعام 2019 ، والتي تناولت سبل وآليات رفع جودة مخرجات البرامج الإثرائية، وبناء شراكات متميزة مع الجهات التعليمية الرائدة، لتحقيق رسالة موهبة وأهدافها.

وأعلن معالي الأمين العام لموهبة خلال حفل التدشين عن استحداث جوائز لأفضل البرامج الإثرائية، بناء على أسس وتقييم مستمر للبرامج.

‏شارك في ورشة العمل رؤساء ورئيسات البرامج الإثرائية على مستوى المملكة ، وجرى نقاش واسع لتبادل الخبرات إضافة إلى جلسات تدريبية عن المناهج الصحيحة التي تساهم في تنفيذ البرامج بفعالية وجودة عالية، واستعراض أبرز المستجدات ‏والتحديثات في برامج الإثراء الصيفي.‏

وشهدت ورشة العمل مشاركة الهيئة العامة للغذاء والدواء من خلال استعراض مبادرة "التوعية والتثقيف" في المجال الغذائي والدوائي، التي ستنفذ ‏في برامج الإثراء الصيفي للمرة الأولى هذا العام. ‏

وأكد مدير عام إدارة البرامج الإثرائية في "موهبة" الدكتور سعود بن عبدالعزيز الفاضل أهمية البرامج للطلبة الواعدين بالموهبة لما لها من أثر في صقل معارفهم ومهاراتهم، وحث أولياء الأمور على تشجيع أبنائهم للمشاركة في مثل هذه البرامج للاستثمار الأمثل لوقت الطلبة خلال الإجازة الصيفية، وإتاحة فرص المشاركة في برامج تعليمية واعدة تسهم في إرشاد الطلبة للتخصصات المناسبة لهم وتنمي قدرات المملكة البشرية من خلال صنع قادة وعلماء المستقبل، لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأضاف الدكتور الفاضل أنه تم خلال هذا العام الاهتمام برفع جودة البرامج الإثرائية من خلال توفير وحدات جديدة، تخدم التنوع في العلوم والمعارف المقدمة للطلبة، وتوفير أدلة تدريبية تتناسق مع احتياجاتهم، إلى جانب تزويدهم بالمهارات اللازمة للتعايش مع معطيات ومتطلبات القرن الحادي والعشرين.

وتقام برامج الإثراء الصيفي في الإجازة الصيفية، خلال شهري شوال وذي القعدة، وتتراوح مدة البرنامج الواحد بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وتشهد برامج هذا العام انضمام مجموعة جديدة من الشركاء المتميزين، لتحقيق التميز النوعي في مستوى البرامج الإثرائية المحلية في نوعيها الأكاديمية والبحثية.

وأكدت مؤسسة "موهبة" حرصها على الجودة النوعية لبرامجها الإثرائية الهادفة إلى بناء مجتمع مبدع من الموهوبين القادرين على دعم التحول إلى مجتمع المعرفة وتمكين المواهب، للإسهام في تحقيق رؤية ٢٠٣٠، وإتاحة الفرصة للطلبة للمشاركة في المعارض والمسابقات المحلية والدولية، وفتح أبواب المعرفة ومضاعفة فرصهم للحصول على منح دراسية ضمن برنامج الابتعاث الخارجي للموهوبين، الذي تقدمه وزارة التعليم وعدد من الجهات الوطنية المرموقة للطلبة الموهوبين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 507


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)