الأخبار
همـــــوم المـــواطـــن
معاناة اهالي حي الحفيرة بعنيزة
معاناة اهالي حي الحفيرة بعنيزة

22 شعبان 1436 02:58
عنيزة اليوم : احمد الحربي

معاناة احياء غرب عنيزة (حي الحفيرة) التي تنقصها الخدمات المهمة طالبو اهالي الحي بها الجهة المختصة دون جدوى او لم يلقوا اهتمام لتك الاحياء التي كانت طرقها من اهم الطرق التي تؤدي الى منتزهات الغضا البري والان اصبحت جزء غير مهتم به تتكاثر انقطاعات الكهرباء بالصيف والشتاء انهم الابد ان تتحول الكهرباء الى كهرباء ارضية وتم الموافقة على ذلك لاكن اتو بالأعذار التي يمكن تخطيه بشكل بسيط والى الان لازال اهالي الحي يتأملون من الجهات المعنية ان تلقي الاهتمام لهم
الطرق من اهم المطالبات المهمة التي يعتبر من احد الخطوط الخطرة بمسار واحد التي حدثت حوادث عدة والذي لا تتجاوز مساحته ثلاثة كيلو متر لا يعني ان الطريق والمشاريع توقفت بذلك الطريق الذي كان من اهم الطرق سابقا وباصات نقل الطالبات التي تسلك ذلك الى الحي المجاور صباحا وسالكي الطريق وقت الذروة الصباحية ومع العلم يوجد مساحة لتوسعة من دون نزع للملكيات مجرد توفير فقط هذا مطلب صغير والمسافة قصير مطلب جدا صغير يتمناه اهالي الحي
مدرسة تجمع اشبال بمراهقين بنفس المبنى الذي متوسط مع ابتدائي ونعلم جدا من اخطر الاعمار تهورا وطيشا هي سن المراهقة فتجمع اشبال بمراهقين هل هذا تخطيط لتشجع الاشبال بالمراهقة ام العيش على اشياء يتعلمونها ويطبقوها طالبو اهالي الحي بان يفصل المبنى الي مبنى اخر لكي لا يحدث اي من المشاكل التي لا يرد اهالي الاشبال ان بروها بأبنائهم
جامع مطلب بسيط بان يستطيعون ترميمه دوما مع العلم يوجد متبرع لاكن الاوقاف تعذرت لان الشخص الذي قام بإنشائه هو المتحكم ولا نستطيع الموفقة او نامر بالترميم دون موافقته ومع مطالبات تم الموافقة وتوسعة الجامع وتم التوقيع مع الشركة ولم تنجز العمل بشكل صحيح حيث التسربات وقت الامطار وانفصال السقف مع احد العواصف التي اتت الى المنطقة وقد الغي قسم النساء لجعله مستودعا خاص للمسجد الذي وقع بضحية مقاول ومع محولات مع اوقاف عنيزة ولايزال المتبرع موجود للتبرع بصيانته وتوسعته وطال الانتظار بأوقاف عنيزة وانتظار الموافقة معناة بسيطة يتمنون اهالي الحي ان يجدو الحل مع الجهات المعنية لذلك



image

image

image

image

image

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4965


خدمات المحتوى


التعليقات
#12125 Saudi Arabia [شمال شرق]
1.36/5 (10 صوت)

6 محرم 1437 02:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المطالب اراها في محلها وعلى المسئولين تحمل مسئولية تأخير تلافي الملاحظات المذكورة والتي من اهمها صيانة المساجد وازدواج الطريق المؤدي الى تلك الاحياء اضافة الى تحمل وزارة التربية والتعليم مسئولية اختلاط اطفال في سن ال(6) مع اطفال بسن (14) او (15) بالمرحلة المتوسطة وتؤدي اليه من مساوئ

[شمال شرق]

تقييم
3.27/10 (16 صوت)