الأخبار
الأخــبـــار الــمــحـلــيـــة
جناح الجامعة الإسلامية بملتقى "بيبان المدينة" يستعرض برامج الواقع الافتراضي والمعزز
جناح الجامعة الإسلامية بملتقى

6 جمادى الثاني 1440 03:53
عنيزة اليوم :




حظي جناح الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المشارك في ملتقى "بيبان المدينة" بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، بتفاعل لافت من قبل زوار الملتقى الذي اختتم مساء أمس السبت (4 جمادى الآخرة 1440هـ) ونظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة.

وتعرف زوار الجناح على أهداف ورسالة مركز ريادة الأعمال بالجامعة بعد أن شهد إطلاق أول حاضنة ومسرعة أعمال باسم "باب المدينة" خلال الملتقى من قبل معالي مدير الجامعة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي. كما استعرض الجناح أبرز البرامج العلمية الأكاديمية التي تقدمها كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات كبرنامج ماجستير العلوم في الواقع الافتراضي والألعاب والبرامج التفاعلية المتقدمة.

واطلع الحضور على نشأة «الجمعية العلمية السعودية للواقع الافتراضي والمعزز» بالجامعة الإسلامية، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية، حيث تسعى الجمعية إلى تحقيق تنمية الفكر العلمي في مجال تقنيات وتطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز، وتحقيق التواصل العلمي لأعضاء الجمعية، وتقديم المشورة والدراسات في هذه المجالات، وتطوير الأداء العلمي والمهني لأعضاء الجمعية، وتيسير تبادل الإنتاج العلمي والرؤى التطويرية والأفكار العلمية بين الهيئات والمؤسسات المعنية داخل المملكة وخارجها.


يشار إلى أن الواقع الافتراضي يعد أحد فروع التقنية وعلوم الحاسب التي يتم فيها محاكاة البيئات المادية الموجودة في العالم الحقيقي أو في العوالم التخيلية وإسقاطها في بيئة افتراضية يتعامل معها المستخدم كأنها واقع بديل عبر منظومات حاسوبية بصرية على شاشة الكمبيوتر أو في نظارات الواقع الافتراضي أو من خلال عرض مجسم خاص. ويدخل في ذلك المحاكاة البصرية المتضمنة لمعلومات حسية إضافية مثل الصوت أو اللمس. فيما يعد الواقع المعزز أحد فروع التقنية وعلوم الحاسب التي يتم فيها إسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات على واقع المستخدم الحقيقي لتعزيز تفاعل المستخدم مع بيئته أو إضافة بيانات وإرشادات عليها. ويختلف الواقع المعزز عن الافتراضي في كون الثاني قائم على إسقاط الأجسام الافتراضية في بيئة افتراضية وليس على الوقع الحقيقي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 352


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)